U3F1ZWV6ZTU1MDYwODM5MTU4Ml9GcmVlMzQ3MzcxMzg0NzI2

إثيوبيا بين احتجاجات ومظاهرات حول مقتل المغني الوطني


إثيوبيا بين احتجاجات ومظاهرات علي مقتل المغني الوطني
إثيوبيا


إثيوبيا بين احتجاجات ومظاهرات حول مقتل المغني الوطني

 لقي اليوم عدد كبير من المحتجين في إثيوبيا مصرعهم وذلك في مدينة أوروميا الإثيوبية علي خليفة بعد مقتل المغني المشهور.وكما ذكر متحدث إقليم أوروميا اليوم الأربعاء المتحدث جيتاشو بالشا إن عدد الضحايا يزيد عن خمسين شخص لقي مصرعه من بينهم محتجون ومتظاهرون وعدد كبير من أفراد الأمن،وأنه تمت خلال تلك الاحتجاجات عمليات تخريب وحرق لبعض الشركات،كما أعلنت الشرطة الإثيوبية عن انفجار عدد ثلاث قنابل في العاصمة وذلك بالأمس،ولم تعلن الشرطة عن عدد الجرحي والمصابين خلال تلك العملية،كما أوضح بالشا أيضا في تصريح لأحد الوكالات بأنهم ليسوا مستعدون لكل ما يحدث،كما أيضا تم الإعلان عند موعد جنازة المغني الوطني الأثيوبي المشهور هاشالو هوندسيا،علي أن تقام غدا الخميس في مسقط رأسه ومكان نشأته في بلبدو أمبو في منطقة أوروميا،وكان أبي أحمد رئيس الوزراء الأثيوبي قد أعلن عن خالص تعازيه في مقتل الأشخاص خلال الاحتجاجات عقب مقتل هاشالو هذا الأسبوع.وكانت العاصمة أديس أبابا أكثر إحتجاجا واشتعالا وعضبا وذلك عقب مقتل المغني المشهور هاشالو هونديسا يوم الاثنين الماضي بالرصاص.وكما ذكرت مصادر أن المغني هاشالو هونديسا كان من ضمن أكبر العناصر المشهورة وكان عنصرا بارزا في الاحتجاجات المعاديه للحكومة الإثيوبية،وكان له دور كبير في التغيرات التي تمت في الحكومة لعام 2018،وكانت هي تلك السنة التي تولي فيها آبي أحمد منصب رئيس الوزراء،وبذلك كان لآبي أحمد ردا علي هذة الحادثة ووصفها بأنها مأساوية ولا تليق بمناضل مثل هاشالو وتعهد بتقديم المذنين ومرتكبي الجريمة للعدالة،وصرح آبي أحمد بأن أعداء إثيوبيا لن ينجحوا في خطتهم،ولم يذكر مزيد من التفاصيل عن أعداءه،وتزداد الأمور سوءا بإنقطاع الانترنت عن إثيوبيا مرة أخري،وكما أيضا استمرت التوترات والمخاوف بعد تأجيل الحكومة للإنتخابات الوطنية هذا العام بسبب تفشي فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم،ولم تكن حادثة هاشالو هي الأولي من نوعها،فقام الحرس الشخصي لقطب الإعلام جوهر محمد بقتل ظابط شرطة،وكان جوهر محمد كان قد أعتقل مع ٣٥ شخص آخرين خلال الاضطرابات الأخيرة.وبذلك لقي هاشالو هونديسا مصرعه علي عمر 36 عام ويلاقي هاشالو وأبناءه تهميش في إقليمه رغم كونهم الأغلبية العظمي،وتحولت أغانية وكلماته إلي أناشيد يهتف بها المحتجون،وكان الفنان قد صرح من قب أنه تلقي تهديدات بالقتل،وكان هاشالو قد سجن خمس أعوام من قبل وهو يبلغ 17 عام وذلك أثناء مشاركته في إحدي الاحتجاجات المناضلة للحكومة الإثيوبية.

كلمات مفتاحية-احتجاجات,إثيوبيا,جوهر محمد,أديس أبابا,أوروميا,هاشالو هونديسا,آبي أحمد-أوروميا,المصري كل يوم
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق